الثلاثاء، 3 فبراير 2009

يوميات (3 فبراير 2009)

أشعر بتعب شديد.. ألم في أسفل ظهري ينبؤني بشعور غريب..
وهذا النهار الطويل لا يمل من عد ساعاته..
حتى كدنا أن نتجاوز الخامسة مساءا ونحن مازلنا نرتدي ملابس " الدوام"..!!
نستقل الحافلة كالعادة لتقف بنا في محطة اخرى .. ونعاود الانتظار..
لتأتي الأخرى وتصحبنا إلى السكن..
وهناك.. عوضا أن ينتظرنا السرير.. لنرمي إليه بآلامنا وثقل رؤوسنا..
تقع أعيننا ونحن نلج إلى غرفنا على كومة الورق التي تهوانا ولا نبادلنا الشعور ذاته..
علينا أن نبدأ الدراسة بهذا العقل المجهد والعين المشتاقة للنعاس..
فالامتحانات باتت تهدد مستقبلنا.. وحصيلة الماضي لا تبشر بالخير..
ولا نسلي أنفسنا إلا بهذا الطعام.. الذي يتقاذف علي معداتنا من حيث لا ندري..
فمع كل كلمة نقرأها .. نكافئ أنفسنا بلقمة نبلعها..
والحصيلة: درجات معتدلة وأجسام مهترئة!
" اللهم وفق ونجح الجميع"

هناك تعليقان (2):

نورة محمد يقول...

الله يوفقكم في الدراسه واتمنى انج تستمرين في الكتابه يوميا عشان نستفيد من كتاباتج ويومياتج الجميله والرائعه وياريت ما تنسين اهلج واتزورينهم على الاقل في الشهر مرة

prince-ahmad يقول...

يومياااات جلوه ياليت والله اتكملين و تكتبين...

الله يوفقج يارب...